اعلامي أردني يخاطب الحسين عموتة : سامحنا!**

الحسين الصافي

في لحظة تاريخية تجتمع فيها الروح الرياضية والاعتراف بالأخطاء، يتوجه إعلامي أردني إلى الكابتن العظيم حسين عموتة برسالة صادقة من القلب، متوجهًا بالاعتذار والتقدير في آن واحد.

أيها الكابتن العملاق، نعتذر منك بكل صدق وإخلاص على عدم فهمنا الكامل لطبيعة عملك الكبير وطريقة استعدادك الفذة. لقد ظننا أن اللقاءات الودية التي خاضها منتخبنا معك كانت الحد الأقصى لإمكانياتنا، ولكننا اليوم ندرك بوضوح أنك كنت تبحث عن نواة حقيقية للمنتخب، تستطيع أن تحقق أمال وطموحات الأردنيين في المنافسات الكبرى.

نعتذر لك كابتن عموتة، لأنك علمتنا الكثير في هذه الرحلة. علمتنا أن الاستعداد للمعركة ليس مجرد اختبار، بل هو التزام وتفانٍ، وأن الاستعداد للانتصار يجب أن يكون مستمرًا ومتواصلًا.

نعتذر لك أيضًا على تسرُّعنا في الحكم على عملك النبيل، رفقة فريقك التقني المغربي. لم ندرك حينها أنك كنت حاضرًا، وأنك أعدتنا للصواب بأدائك الرائع وتفانيك في العمل. كنا نغفل عن الحقيقة التي كشفتها لنا، أن مصلحة المنتخب فوق كل اعتبار، وأنه يجب علينا التفكير في الأمور بعقلانية وتوازن.

وفي الختام، نعتذر لك كابتن عموتة، ونعاهدك أن نكون معك في رحلتك نحو النجاح والتألق. سنكون إلى جانبك في كل تحدٍ وصعوبة، وسندعمك بكل قوة للوصول إلى النهائيات وتحقيق الأهداف المرجوة. لأنك وفريقك كنتم دائمًا في مستوى الحدث، وستظلون كذلك بإذن الله.

فلنتوجه الآن برسالة واحدة صادقة: سامحنا!


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...