Afterheaderads-desktop

Afterheaderads-desktop

Afterheader-mobile

Afterheader-mobile

عامل إقليم الفقيه بن صالح يؤدي صلاة عيد الأضحى بمصلى الساحة الكبرى وسط حشود غفيرة من المصلين 

جلال لويزي

في أجواء روحانية يستشعر فيها المرء عظمة العبادة وعظمة المعبود أدى عامل صاحب الجلالة على إقليم الفقيه بن صالح السيد محمد قرناشي صباح يوم الإتنين 17 يونيو 2024 صلاة عيد الأضحى بمصلى الساحة الكبرى من قرب المحطة الطرقية بشارع الحسن التاني مع جموع المصلين رفقة رئيس المجلس الإقليمي الفقيه بن صالح ورئيس المجلس الجماعي، ورئيس المنطقة الأمنية، ومندوب الأوقاف للشؤون الإسلامية ورؤساء المصالح الخارجية والأمنية والعسكرية والمدنية والمنتخبون وفعليات المجتمع المدني

وعرفت مصلى الساحة الكبرى توافد حشود كبيرة من ألاف المصلين لتأدية صلاة العيد في أجواء من الطمأنينة والسكينة مفعمة بالخشوع والخضوع لله سبحانه وتعالى

وبعد وقت من التسبيح والتهليل والتكبير في جو من الخشوع والطمأنينة، وبعد أداء صلاة العيد، استهل إمام خطبة العيد فضيلة الأستاذ ندل الله عبدلاوي رئيس المجلس العلمي المحلي للإقليم بتذكير جموع المصلين أن أعياد المسلمين تأتي بعد العبادات، و أن العيد مناسبة طيبة لتصفية القلوب وإزالة الشوائب عن النفوس وتنقية الخواطر مما علق بها من بغضاء أو شحناء، مشيرا إلى عموم المصلين باغتنام هذه الفرصة لتجديد المحبة وتحل المسامحة والعفو محلّ العتب والهجران مع جميع الناس، من الأقارب والأصدقاء والجيران.

ليختم الإمام خطبته بالدعاء الصالح لجموع المصلين والشعب المغربي والأمة الإسلامية قاطبة، ولأمير المؤمنين جلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده، وأن يقر عين جلالته بسمو ولي عهده الأمير الجليل مولاي الحسن ويشد أزره بصاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد، وباقي أفراد الأسرة الملكية الشريفة.

وبعد إنتهاء صلاة عيد الأضحى تبادل عامل الإقليم السيد محمد القرناشي والوفد المرافق له التهاني والتبريكات، وتبادل جموع المصلين أيضا التهاني فيما بينهم في أجواء من المودة والمحبة، والتي أضفت البهجة على محيا جميع الحاضرين بساحة مصلى الساحة الكبرى بشارع الحسن الثاني .


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...