مساكن سكنية تغمرها الأمطار بمدينة سيدي قاسم

فصل الشتاء مازال في بدايته

 

أدت الأمطار الغزيرة التي عرفتها مدينة سيدي قاسم نهاية الأسوع الماضي إلى حالة من الفوضى والهلع في بعض الأحياء السكنية نتيجة تسرب مياه الأمطار إلى بعض المنازل،الأمر الذي استدعى تدخل السلطات المحلية ومصالح من المكتب الوطني للماء الصالح للشرب بإعتباره المسؤول عن خدمات الصرف الصحي.وقد شارك بعض السكان في عملية إيقاف زحف المياه داخل المنازل السكنية نظرا لضعف التجهيزات والموارد اللوجيستيكية المستعملة كما أعرب العديد منهم في تصريح لجريدة “أخبار القنيطرة” عن أسفهم لمثل هذه المواقف المحرجة التي مازال يعاني منها المواطن والتي تعكس سوء الخدمات التي تعرفها المدينة في هذا المجال،كما أبانوا عن قلقهم في الأيام المقبلة خاصة وأن فصل الشتاء مازال في بدايته.

 


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...