تلاميذ مؤسسات تعليمية بتيفلت يستفيدون من دروس في تعلم اللغة والثقافة الأمازيغيتين

تيفلت:آخر خبر////

نظمت جمعية البدائل للتربية والتنمية الاجتماعية بتيفلت دروسا في تعلم اللغة والثقافة الأمازيغيتين باقليم زمور،مع التركيز على البوادي التي تغيب عنها هده اللغة الرئيسية الى جانب العربية ويدخل هدا الورش القيم الدي تلتزم به الجمعية المنفتحة على هذه الثقافة الغنية بتراثها وتاريخها العريق عند المغاربة في اطار الشراكة مع المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية الدي يدعم مثل هذه الأوراش والتظاهرات الثقافية والتربوية .

وكانت انطلقت الدروس التعليمية والتعلمية مند فاتح أكتوبر الى نهاية شهر دجنبر من سنة 2016 داخل اجل ثلاتة اشهر كما هو مسطر بعقد الشراكة.

وأكد مصدر آخر خبر أنه خلال  تقديم الدروس،جرى  ادماج تكنولوجيا الاعلام والتواصل في عملية التدريس،حيث استعمل الأستاد المؤطر مجموعة من الموارد الرقمية والرسمية التي توجد بالموقع الخاص بالمعهد الملكي،مما سهل بشكل كبير هده الوسائل الحديثة عملية تعلم الأمازيغية بالنسبة للتلاميذ المستفيدين عن طريق الصوت والصورة،الشيء الذي جعلهم أكثر رغبة  في التعلم.

على صعيد متصل سطرت الجمعية برنامج خلال الشهور الثلات تناولت فيه نبذة عن الثقافة الأمازيغية والدور الايجابي الدي لعبه المعهد في نشر هده اللغة ،وتلتها حصص في حروف تيفيناغ وكل حرف معزز بكلمات ،وفي الشهر الموالي تم تنزيل  تمارين في الخط مع تمارين كتابية خاصة بملء الفراغ ،وتقديم كذلك الأرقام باللغة الأمازيغية مع الأيام والشهور والتعرف على الحيوانات والقيام بحوارات ثنائية.

وفي ختام هذه الأوراش القيمة تمت  عملية توزيع الشواهد على المتفوقين وتقدم كل من مدير المؤسسة بالشكر للمعهد الأمازيغي على ترسيخ هذه اللغة وسط المجتمع و الشكر كذلك لجمعية البدائل على مبادرتها في التطوع ونشر اللغة الى جانب المعهد.


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...