مرصد حقوقي يرفض عودة نشاط التهريب المعيشي بمعبر باب سبتة

آخـر خبـر ///

عبّر مرصد الشمال لحقوق الإنسان، عن استغرابه ودهشته من تصريحات الناطق الرسمي باسم الحكومة لحسن عبيابة خلال الندوة الصحفية ليوم الخميس 5 دجنبر المنصرم عقب المجلس الحكومي بشأن إعادة فتح المعبر الحدودي باب سبتة.

وأفاد مرصد الشمال، في بلاغ له تتوفر ” آخر خبر ” على نسخة منه، أن الناطق الرسمي باسم الحكومة قال ” بأن الأمور ستعود لنصابها قريبا.. وكما كانت عليه في القريب العاجل “، مبرزا أن هذا التصريح يعني  “عودة نشاط التهريب من معبر باب سبتة وما يرافقه من مآسي، والذي تستفيد منه سلطات سبتة المحتلة وتجارها من جهة، ومافيا التهريب المنظم من جهة أخرى، فيما تستغل حياة وكرامة ومآسي الآلاف من النساء والرجال مقابل الفتات”

واعتبر المرصد الحقوقي ذاته،  أن تصريح الناطق باسم الحكومة رضوخا للضغوطات الاسبانية، والتي أدى إيقاف نشاط التهريب، منذ حوالي شهرين، عن شلل عام واختناق بسبتة المحتلة، مشيرا إلى أن رقم المعاملات التي يحققها نشاط التهريب بشتى أنواعه لفائدة المدينة المحتلة يصل إلى 700 مليون دولار سنويا.

واستغرب المرصد، في بلاغه، ” من عجز الحكومة المغربية عن إيجاد حلول تنموية للمنطقة وسكانها عبر مشاريع ووظائف تضمن كرامتهم وكرامة أبنائهم، و” زفها ” لبشرى عودة التهريب من سبتة كأحد الانجازات الكبرى لسجلها”، مسجلا أسفه الشديد على استمرار  الحكومة المغربية في إصرارها على إذلال كرامة المواطن المغربي بشكل عام، وعدم قدرتها على محاربة الفساد وتحقيق العدالة الاجتماعية، وإجراء مصالحة مع أجزاء من الوطن الجريح، والنهوض بالتعليم والصحة .

 


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...