الاحتقان باق بشوارع الرباط.. حاملو الشهادات بوزارة التعليم يمددون إضرابهم الوطني لأسبوع ثان مرفوقا باعتصام

آخـر خبـر ///

بعد دخولها في إضراب وطني يوم 2 دجنبر الجاري، أعلنت التنسيقية الوطنية لموظفي وزارة التربية الوطنية حاملي الشهادات، عن  تمديد إضرابها الوطني لأسبوع ثان من 9 دجنبر إلى 14 دجنبر 2019 مع الاعتصام بشوارع الرباط.

وأوضحت تنسيقية موظفي وزارة التعليم حاملي الشهادات، في بلاغ لها صادر اليوم الجمعة، أن خطوة تمديد الإضراب لأسبوع ثان جاءت بسبب “استمرار تعنت وزارة التربية الوطنية ومعها الحكومة ونهج سياسة الآذان الصماء مع نضالاتها، وعدم فتحها لحوار جدي وحقيقي يفضي إلى تسوية ملف حاملي الشهادات بقطاع التربية الوطنية تسوية شاملة وعادلة على غرار الأفواج السابقة قبل سنة 2015 “

ونددت تنسيقية حاملي الشهادات، بما اعتبرته ” أشكال القمع التي تمارس في حق مناضليها ومناضلاتها بشكل ممنهج ومقصود بشوارع الرباط، مؤكدة أن القمع لن يزيدها إلا صمودا وعزيمة على مواصلة دربها النضالي”
ودعت التنسيقية ذاتها، وزارة التربية الوطنية ومعها الحكومة المغربية للتعجيل بتسوية ملف حاملي الشهادات بقطاع التربية الوطنية تسوية شاملة وعادلة على غرار جميع الأفواج قبل 2015.

وجددت تأكيدها، على رفضها لأي مقترح يخرج عن عن إطار تحقيق الترقية وتغيير الإطار لجميع موظفي وزارة التربية الوطنية حاملي الشهادات وبأثر رجعي إداري ومالي ابتداء من يناير 2016.

 


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...