الائتلاف الديمقراطي يدعو لوقفة أمام مندوبية السجون للمطالبة برفع الإجراءات التأدبيبة في حق معتقلي حراك الريف

آخـر خبـر ///

دعا الائتلاف الديمقراطي من أجل إطلاق سراح المعتقلين السياسيين وفك الحصار عن الريف، كل القوى المجتمعية المدافعة عن حقوق الإنسان إلى المشاركة بكثافة في الوقفة الاحتجاجية أمام مقر مندوبية السجون بالرباط يوم الجمعة 8 نونبر الجاري، وذلك بسبب الإجراءات التأديبية التي اتخذتها مندوبية التامك في حق معتقلي حراك الريف بعد تسريب التسجيل الصوتي للقيادي في حراك الريف ناصر الزفزافي من سجن رأس الماء.

وأفاد الائتلاف، والذي يضم أحزابا سياسية يسارية وعددا من الهيئات والتنظيمات الحقوقية والنقابية والمدنية والشبابية، في بلاغ له تتوفر ” آخر خبر ” على نسخة منه، أنه  يتابع بقلق ” أشكال الانتقام والمتابعات التأديبية المتخدة من طرف مندوبية إدارة السجون في حق معتقلي الحراك الريفي، بتشتيتهم ووضعهم في زنازين انفرادية، وحرمانهم من التواصل مع عائلاتهم مدة 45 يوما “

وأشار الائتلاف ذاته، أن دعوته للوقفة الاحتجاجية تأتي من منطلق “وقوفه إلى جانب النضال المشروع الذي يخوضه المعتقلون وعائلاتهم، وكذا استجابة لدعوة عائلات المعتقلين جميع القوى المناصرة لقضيتهم لتقديم المساندة “

وأكد المصدر ذاته، على ” ضرورة احترام الدولة المغربية لالتزاماتها في مجال الحقوق والحريات، والاستجابة الفورية للمطالب العادلة والمشروعة لساكنة الريف، ووقف الاعتقالات والمتابعات وإطلاق سراح جميع النشطاء الموقوفين، وكافة المعتقلين السياسيين بالبلاد “


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...