قيس سعيّد رئيسا جديدا لتونس

يقول:الشعب التونسي أبهر العالم

وكالات////

كما كان متوقعا كشفت نتائج إستطلاع للرأي أجرته مؤسسة” سيغما كونساي” فوز المترشّح قيس سعيّد في الدور الثاني من الإنتخابات الرئاسية التونسية، بحصوله على نسب بـ 72.3 % بالمائة من الأصوات فيما تحصّل منافسه نبيل القروي على 27.47 بالمائة من الأصوات.

وأعلنت كذلك  وكالة أمرود لسبر الآراء، تقدم المرشح قيس سعيد 72.53 بالمائة مقابل7 27.4 بالمائة لنبيل القروي .

وهنأت حركة “النهضة” ذات المرجعية الإسلامية سعيّد ودعت أنصارها “للالتحاق والاحتفال مع الشعب التونسي بشارع الثورة” في وسط العاصمة.

وفي مؤتمر صحافي بأحد فنادق العاصمة التونسية، قال قيس سعيد إن “الشعب التونسي أبهر العالم”، متعهداً بأن يحمل “الرئاسة بكل صدق وإخلاص”. ورأى أن “الشعب التونسي دخل مرحلة جديدة من التاريخ يستلهم منها الآخرون العبر”.
كما شكر سعيد جميع من صوت له ومن لم يصوت له، مؤكداً أن “مشروعنا يقوم على الحرية وانتهى عهد الوصاية”.

وشدد قيس سعيد على أن “علاقاتنا الداخلية ستُبنى على أساس الثقة وسنعمل في إطار الدستور”، مع الالتزام بالعمل على “تطبيق القانون على جميع التونسيين وأولهم أنا”، على حد قوله.

ولم تنشر النتائج الرسمية بعد فيما أعلنت الهيئة العليا للانتخابات أن نسبة المشاركة بلغت 57,7 في المئة في سبعين بالمئة من مراكز الاقتراع.

وتجمع مئات من أنصار سعيّد في مقر حملته الانتخابية بشارع الحبيب بورقيبة وسط العاصمة وهتفوا “الشعب يريد قيس سعيّد” و”تحيا تونس”، مرددين النشيد الوطني التونسي.

 


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...