في معركة ”كسر العظام” مع كتائب ”البيجيدي ”والي أمن القنيطرة ينزل ميدانيا للساكنية وللأحياء الهامشية ويقود حملات يومية

القنيطرة : آخــر خبــر ///

علمت ” آخر خبر ” من مصادر متتبعة للشأن المحلي، أن والي أمن القنيطرة، عبد الله محسون قاد عدد من الحملات الأمنية بمختلف الأحياء التي تشكل  بؤرا سوداء وملاذ للمجرمين والنشالين.

ذات المصادر أكدت أنه خلال الأيام الأخيرة، شهدت عدد من الأحياء  الهامشية بالمدينة استنفارا أمنيا كبيرا لمحاربة ” الكريساج ” و توقيف الأشخاص الذين يعرضون حياة المواطنين والمواطنات للخطر.

 حيث تقدم والي الأمن محسون هذه الحملات الأمنية التي استهدفت عدد من الأحياء الهامشية، وتابع ميدانيا  اليوم الثلاثاء بنفسه عدد من التدخلات الأمنية بمنطقة الساكنية.

وقد مكنت الحملات التطهيرية والتدخلات السريعة لمصالح أمن القنيطرة من السيطرة على الوضع وتوقيف عدد من الأشخاص المتورطين في أفعال إجرامية.

وحسب مصادر خاصة، فاستنفار مصالح أمن القنيطرة بقيادة والي الأمن محسون، يأتي للرد على حملات ” مخدومة ” تقودها جهات فايسبوكية تابعة لحزب “البيجيدي”بالقنيطرة  تحاول من خلالها خلق الرعب وإثارة الهلع في صفوف ساكنة القنيطرة عبر تضخيمها لعدد من الوقائع المعزولة التي تعاطت معها مصالح الأمن بشكل فوري.

 


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...