بسبب الانقسامات وحرب المواقع..الصحفية سهيلة ريكي تستقيل من ”البام”

القنيطرة:آخـر خبــر ///

يعيش حزب الأصالة والمعاصرة، في الآونة الأخيرة، نزيفا داخليا سببه الصراعات والانقسامات التي طفت على السطح بين الأمانة العامة للحزب والتيار المعادي لها والذي يقود اخشيشن ووهبي والمنصوري.

ونتيجة لهذه الأزمة، أعلنت الصحفية والقيادية بحزب “البام”، سهيلة ريكي، قبل قليل، على حسابها الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي “الفايس بوك “عن استقالتها من الحزب بشكل رسمي.

وقالت ريكي، في تدوينتها، بعد سنوات من الانتماء والنضال في صفوف حزب الأصالة والمعاصرة، يؤسفني أن أعلن أنني قررت تقديم استقالتي والتفرغ الكامل لالتزاماتي العائلية والمهنية.”

وأضافت ريكي ” أود التعبير عن شكري لكل الصديقات والأصدقاء الذين دعموني خلال مسيرتي المتواضعة بتشجيعاتهم، وأتمنى التوفيق للجميع.”

 


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...