تحت شعار “المرحلة الثالثة للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية: الإدماج الاقتصادي للشباب”..إقليم سيدي قاسم يخلد الذكرى السابعة عشر للإعلان عن انطلاق المبادرة الوطنية للتنمية البشرية برئاسة عامل الإقليم الحبيب ندير..

في إطار تخليد الذكرى السابعة عشر للإعلان عن انطلاق المبادرة الوطنية للتنمية البشرية في 18 ماي 2005 من طرف جلالة الملك محمد السادس نصره الله و أيده، ترأس عامل إقليم سيدي قاسم الحييب ندير  يوم الأربعاء 18 ماي 2022 بالمنصة الإقليمية للشباب سيدي قاسم لقاء تواصليا احتفاء بهذه الذكرى تحت شعار “المرحلة الثالثة للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية: الإدماج الاقتصادي للشباب” وذلك بحضور رئيس المجلس الإقليمي، رئيس المجلس الجماعي، ورؤساء الجماعات الحضرية و القروية التابعة للإقليم.

كما حضر أشغال اللقاء التواصلي أعضاء اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية و اللجنة الإقليمية للتنمية الاقتصادية ورؤساء اللجان المحلية للتنمية البشرية ورؤساء المصالح الخارجية بالإقليم و رؤساء الجمعيات المتخصصة التي تعاقدت معها اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية من أجل مواكبة الشباب الراغبين في دعم وإنجاز المشاريع في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.

وافتتح  عامل الإقليم أشغال اللقاء التواصلي بكلمة ركز فيها بالخصوص على التوجيهات الجديدة للمرحلة الثالثة للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية 2019-2023 الرامية إلى تحصين وتوطيد مكتسبات المرحلتين السابقتين مع إعادة توجيه البرامج للنهوض بالرأسمال البشري والعناية بالأجيال الصاعدة واعتماد جيل جديد من المبادرات المدرة للدخل والمحدثة لفرص الشغل لفائدة الشباب.

و تم خلال هذا الاحتفال عرض لفائدة بعض المستفيدين حاملي المشاريع المدرة للدخل والذين تمت مواكبتهم وتمويلهم من طرف قسم المبادرة الوطنية للتنمية البشرية حيث أثنى عامل الإقليم على العرض الذي قدم من طرف بعض التعاونيات و المقاولات و التي تركت صدى طيبا لدى الحضور من مختلف ربوع الإقليم.


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...