برنامج ” أوراش “ في المجال البيئي بمدينة سيدي قاسم يعيد تهيئة الفضاءات العمومية

منذ أسبوعه الأول من شهر أبريل المنصرم و إلى حدود منتصف شهر ماي وبرنامج ” أوراش “ في المجال البيئي لازال في إستمراريته بمدينة سيدي قاسم.وفي تصريح خص به موقع “آخر خبر”، أكد السيد محمد بنعبو رئيس جمعية مغرب أصدقاء البيئة، الحاملة للمشروع البيئي الخاص بالمساحات الخضراء ، أن الانطلاقة كانت بدايتها بالتركيز على إعادة تهيئة فضاء الغابة الحضرية مع إستهداف بعض النقط السوداء بالمدينة، موضحا أن العملية التي انطلقت من هذا الجانب فهي الآن تتواصل بأوراش إعادة تهيئة المساحات الخضراء بالإعتناء بمداخل المدينة وتنظيف الفضاءات العمومية أبرزها فضاء الحديقة المتواجدة بين حي السلاوي و افكا إمتدادا الى حي الياسمين و بعض الحدائق المتواجدة بأحياء جوهرة و المرس إضافة إلى إستهداف ملعب التداريب جوهرة.
وأضاف السيد محمد بنعبو رئيس جمعية مغرب أصدقاء البيئة أن الأشغال تجري على قدم و ساق وفق القوانين الملزمة لمدونة الشغل مع إحترام تام لتوقيت العمل بالنسبة للمستخدمين، حيث نوه بحماس العاملين في الورش والذين عبروا عن مدى ارتياحهم لهذه المبادرة التي أطلقتها حكومة صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله و أيده و أن الورش ايجابي استطاع خلق فرص شغل جديدة مكنت من توفير اليد العاملة و لو بصفة مؤقتة.
وأبرز السيد محمد بنعبو رفقة السيد محمد النفينيف على أن الجمعية ستعمل على توفير جميع الآليات والامكانيات لإنجاح هذا الورش، وتمكين اليد العاملة من أداء عملها في أفضل الظروف مضيفا أن برنامج الجمعية سوف يركز دائما على النقط السوداء، وسيعمل على تحقيق جمالية للفضاء الأخضر بمدينة سيدي قاسم.


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...