الملحقون التربويون يحتجون ضد سياسة الوزير

تخوض التنسيقية الوطنية للملحقين التربويين وملحقي الاقتصاد والادارة معركة الإنصاف ورد الاعتبار إزاء التجاهل التام لملفها المطلبي وتغييبه في الإتفاق المرحلي بين الوزارة الوصية ورئيس الحكومة والنقابات التعليمية الأكثر تمثيلية، وطالبت التنسيقية الأطراف المعنية بتدارك الموقف لإنصاف هذه الفئة عبر الاستجابة لمطالبها العادلة والمشروعة، وذلك بتغيير الإطار من ملحق إلى ممون ومتصرف تربوي أو مفتش حسب المهام والأقدمية والدرجة إسوة ببعض الفئات الأخرى .
ورغم أن هذه الفئة تعد ركيزة أساسية من ركائز الإدارة الجهوية والإقليمية والوطنية ومواقع المسؤولية التدبير الإداري والتسيير المالي غير أنها لم تتلقى الإستجابة لملفها المطلبي بالرغم من دورها الريادي في تأدية مهامها بكل كفاءة وتفان.
ومن خلال هذا التجاهل اللامقبول في تلبية مطالب هذه ا…


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...