تعزية : والدة الحسان الزهراوي في ذمة الله..”وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ..”

انتقلت إلى عفو الله و رحمته، سيدة فاضلة و أم كريمة معطاءة، و امرأة من خيرة النساء، فقد تلقينا ببالغ الحزن و الأسى خبر وفاة والدة صديقنا و أخينا الحسان الزهراوي مساء أمس الأحد 26 من دجنبر بسيدي سليمان، و تمت صلاة الجنازة على جثمان الراحلة اليوم الإثنين ظهرا، حيث تم توديعها إلى مثواها الأخير بين يدي الرحمن الرحيم، أكرم الأكرمين.

و على إثر هذا المصاب الجلل و الفقد الأليم يتقدم مدير نشر جريدتي أخبار الوطن و آخر خبر رفقة طاقمه، بأحر التعازي و أصدق المواساة لأخيه و صديقه الحسان الزهراوي و إلى الأسرة الكريمة و كافة الأقارب و الأصهار، داعين الله أن يلهمهم الصبر والسلوان في مصابهم الجلل، سائلين المولى عز و جل أن يتغمد الفقيدة بواسع رحمته و يشملها بعفوه و مغفرته، و نسأل الله أن يجعلها من ورثة الفردوس الأعلى رفقة النبيئين و الشهداء و الصديقين و حسن أولئك رفيقا.

و لا يسعنا إلا أن نقول ما يرضي ربنا، ” و بشر الصابرين الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا إليه راجعون أولئك عليهم صلوات من ربهم ورحمة وأولئك هم المهتدون “..


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...