تحت شعار ” جميعا من أجل عدالة تصالحية واصلاحية”..جمعية “عدالة من أجل الحق في محاكمة عادلة” تطلق حملتها التحسيسية وطنيا..

تطلق جمعية عدالة من أجل الحق في محاكمة عادلة بدعم من مؤسسات المجتمع المفتوح، ابتداءا من فاتح دجنبر 2021, حملة تحسيسية وطنية حول ظاهرة الجنوح البسيط وبدائل العقوبات السالبة للحرية القصيرة المدة، تحت شعار ” جميعا من أجل عدالة تصالحية واصلاحية

تندرج هذه الحملة التحسيسية في إطار الحملة الأفريقية والوطنية من أجل الغاء تجريم الجنح البسيطة، وتأتي لتنضاف الى سلسلة من الأنشطة التي نظمتها الجمعية في هذا السياق، وذلك بهدف ابراز الآثار السلبية، الاقتصادية والاجتماعية المترتبة عن تطبيق العقوبات السالبة للحرية القصيرة المدة، سعيا لنشر ثقافة تصالحية وخلق وعي مجتمعي بأهمية تعويض العقوبات الحبسية بتدابير وعقوبات بديلة لما لها من منافع للفرد والمجتمع ككل.

وستكون هده الحملة ايضا محطة مهمة تدعو فيها جمعية عدالة من أجل الحق في محاكمة عادلة، شركائها وكافة مكونات المجتمع المدني المغربي إلى مزيد من الانخراط وحشد الجهود من أجل تحقيق أهداف وغايات الحملة الوطنية لإلغاء تجريم الجنح البسيطة، وكذا تعزيز التعبئة المجتمعية من أجل الدفع نحو اقرار عدالة تصالحية عبر إدماج فعال لبدائل العقوبات السالبة للحرية القصيرة المدة.

وستعرف هذه الحملة الوطنية مجموعة من الوصلات التحسيسية عبر وسائل الإعلام المختلفة، السمعية البصرية، الورقية والاليكترونية.

تطلق جمعية عدالة من أجل الحق في محاكمة عادلة بدعم من مؤسسات المجتمع المفتوح، ابتداءا من فاتح دجنبر 2021, حملة تحسيسية وطنية حول ظاهرة الجنوح البسيط وبدائل العقوبات السالبة للحرية القصيرة المدة، تحت شعار ” جميعا من أجل عدالة تصالحية واصلاحية

تندرج هذه الحملة التحسيسية في إطار الحملة الأفريقية والوطنية من أجل الغاء تجريم الجنح البسيطة، وتأتي لتنضاف الى سلسلة من الأنشطة التي نظمتها الجمعية في هذا السياق، وذلك بهدف ابراز الآثار السلبية، الاقتصادية والاجتماعية المترتبة عن تطبيق العقوبات السالبة للحرية القصيرة المدة، سعيا لنشر ثقافة تصالحية وخلق وعي مجتمعي بأهمية تعويض العقوبات الحبسية بتدابير وعقوبات بديلة لما لها من منافع للفرد والمجتمع ككل.

وستكون هذه الحملة ايضا محطة مهمة تدعو فيها جمعية عدالة من أجل الحق في محاكمة عادلة، شركائها وكافة مكونات المجتمع المدني المغربي إلى مزيد من الانخراط وحشد الجهود من أجل تحقيق أهداف وغايات الحملة الوطنية لإلغاء تجريم الجنح البسيطة، وكذا تعزيز التعبئة المجتمعية من أجل الدفع نحو اقرار عدالة تصالحية عبر إدماج فعال لبدائل العقوبات السالبة للحرية القصيرة المدة.

وستعرف هذه الحملة الوطنية مجموعة من الوصلات التحسيسية عبر وسائل الإعلام المختلفة، السمعية البصرية، الورقية والإلكترونية.


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...