على أعتاب قبة البرلمان نبيلة منيب تخسر معركتها الأولى في حربها على “اللقاح”..بعد منعها رفقة برلمانية أخرى من الدخول..

رغم اختيار فحص pcr فقد تم  اليوم الإثنين، منع النائبة البرلمانية و الأمينة العامة لحزب الاشتراكي الموحد نبيلة منيب من ولوج البرلمان لحضور جلسة عمومية مشتركة مخصصة لتقديم مشروع قانون المالية للسنة المالية 2022، وذلك لعدم توفرها على جواز التلقيح.

و تم تكليف طبيبة بالاطلاع على جواز التلقيح و كذا بعض عناصر الأمن المكلفة بتأمين دخول البرلمانين، الذين طالبوا نبيلة منيب بالإدلاء بجواز التلقيح الخاص بها باعتباره وثيقة رسمية باتت مفروضة لولوج المؤسسات و الأماكن العامة و الإداراتالعمومية، إلا أن منيب امتنعت عن ذلك.

إضافة إلى منيب فقد تم منع كذلك النائبة البرلمانية فاطمة الزهراء تامني عن فيديرالية اليسار، من ولوج قبة البرلمان لذات الأسباب و التي امتنعت عن تقديم وثيقة جواز تلقيح لرفضها أخذ الجرعات و التشكيك في نجاعة اللقاحات .
و تجدر الإشارة أن مجلسا النواب والمستشارين، يعقدا اليوم الاثنين، جلسة عمومية مشتركة تخصص لتقديم مشروع قانون المالية للسنة المالية 2022 من طرف وزيرة الاقتصاد والمالية، حيث ذكر بلاغ رسمي أن هذه الجلسة ستعقد مع مراعاة الإجراءات الوقائية والاحترازية المتخذة من طرف أجهزة المجلسين في هذا الشأن.


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...