خالد آيت الطالب يحسم الجدل حول مسؤولية مراقبة”جواز تلقيح” داخل المقاهي و المطاعم..

زوبعة كبيرة من الجدل الصاخب أثارها موضوع “جواز التلقيح” داخل مواقع التواصل الاجتماعي، فقد اعتبر الكثيرون الادلاء بالجواز داخل المقاهي والمطاعم والحمامات والمحلات التجارية، هو تضييق جديد يمارس عل  المواطن، خاصة مع السؤال المطروح حول من المسؤول عن هذه المراقبة هل هي السلطات أم أصحاب المحلات و المطاعم و الأماكن التي يرتادها المواطنون، إلا أن وزير الصحة خالد ايت الطالب خرج عن صمته، ليحسم الجدل و يوضح للمواطنين حيثيات هذا القرار.
فقد أكد وزير الصحة والحماية الاجتماعية، إن مراقبة “جواز التلقيح”، هو  من مسؤولية أرباب العمل، وليست السلطات العمومية، منبها أثناء حواره مع الإذاعة الوطنية، أن كل شخص مسؤول عن نفسه في المقهى أو المطعم، أو المتجر، وعليه أن لا يسمح بالدخول إلا للمواطنين الملقحين، حتى لا تظهر بؤرة داخل محل عمله.
و في ذات السياق فإن أرباب المقاهي والمطاعم، سبق أن عبروا عن رفضهم لتطبيق هذا القرار، مخافة الدخولفي مواجهات مع زبائنهم  بسبب عدم توفرهم على جواز التلقيح.


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...