ازدحام وتدافع يسقط سيدة إيطالية تحت عجلات ترامواي الرباط..

شهدت محطة الترامواي أمس الإثنين تدافعا كبيرا بسبب الإقبال الاستثنائي للمواطنين الذي جاء على اثر اشغال نفق فندق فرح و العرقلة التي سببها لوسائل المواصلات سواء الخاصة أو العامة، و نتج عن هذا الازدحام سقوط سيدة تحت عجلات عربات الترامواي، مما زاد الوضع احتقانا و كاد أن يودي بحياتها لولا تدخل بعض الأشخاص، و حسب شهود عيان فقد نقلت السيدة التي تحمل جنسية إيطالية في حالة مزرية و جد حرجة إلى مستشفى ابن سيناء بالرباط، و تواترت أخبار عن ترجيح احتمال الوفاة.

و استشرت موجة غضب كبيرة بين المواطنين بسبب التوقيت غير المناسب الذي اختارته الشركة المكلفة بحفر نفق فندق فرح، حيث أن الأشغال تعرقل حركة السير و تهدد حياة المواطنين و الأطفال بالتزامن مع الدخول المدرسي و استعمال هذا الطريق بشكل كبير، و رغم المحاولة اليائسة لشركة ترامواي الرباط حيث قامت هذا الصباح بتجهيز ممر للراجلين  يربط بين محطتي قنطرة الحسن الثاني و 16 نونبر، إلا أن ذلك زاد الطين بلة فمثلا على  القادمين من سلا في اتجاه الرباط النزول في محطة القنطرة و السير إلى حدود محطة 16 نونبر ، و العكس صحيح، مما زاد ارتباك المرور و الأفراد على حد سواء و عقد الأمور أكثر مما هي عليه.


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...