سيدي قاسم : أجواء مشحونة و احتقان شديد أثناء أطوار انتخاب رئيس المجلس الجماعي.. و الباشا يؤجل الجلسة إلى هذا التاريخ..

علمت شبكة مراسلي جريدة ” آخر خبر ” بسيدي قاسم أن جلسة إنتخاب رئيس المجلس الجماعي بالمدينة و التي جرت أطوارها أمس بالقاعة البلدية، مرت في أجواء مشحونة و احتقان شديد من طرف الأحزاب الموالية لحزب الإستقلال و التي مثلها عبد الله الحافظ للتنافس على انتزاع مقعد رئاسة المجلس.
و بالنظر في أطوار الجلسة التي أشرف عليها باشا مدينة سيدي قاسم، مرفوقا بقائدي المقاطعات الإدارية، عرفت الجلسة تشنجات من طرف حزب الميزان رفقة حلفائه الذين استندوا على قرار المنسق الجهوي سعد بنمبارك الذي جاء من خلاله، قرار عزل عبدالإله أوعيسى المرشح لرئاسة المجلس عن حزب التجمع الوطني للأحرار .

هذا القرار  جاء بناءً على مخالفة هذا الأخير للتوافقات الحزبية بين حزب التجمع الوطني للأحرار، و حزب الأصالة و المعاصرة و حزب الإستقلال التي خرج بها القرار الثلاثي وهو ما جعل الأعضاء المرشحين عن حزب الإستقلال يضربون في مصداقية عبد الإله أوعيسى و مطالبتهم السلطة بسحب ترشيحه للرئاسة.
و في المقابل فإن المرشح للرئاسة عن حزب التجمع الوطني للأحرار عبد الإله أوعيسى قد أبان عن موقف ثابت و لم يتنازل عن مبادئه و لم يخن ثقة المواطنين التي وضعوها في حزب الحمامة.
و بعد عملية الشد و  الجذب  التي قام بها أعضاء حزب الإستقلال و مرشحهم عبد الله الحافظ، قررت السلطة المحلية برئاسة باشا المدينة تأجيل جلسة إنتخاب رئيس المجلس البلدي إلى يوم الخميس 23 شتنبر 2021 على أساس إعادة النظر في الطعون المطروحة من طرف حزب الإستقلال و حلفائه.


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...