في المغرب فقط..فنانة حديثة عهد بالسياسة تفوز بمقعد نيابي في مقابل صفر صوت لأمينة حزب و مناضلة سياسية و أستاذة جامعية..

من المفارقات العجيبة في المعارك السياسية هي غياب معيار منطقي لما ستؤول إليه الأمور،خاصة في بلد يلزمه الكثير ليدرك الكثيرون من ممارسي السياسة  المعنى الحقيقي للعمل السياسي، و يفرقوا بين السياسة و أشياء أخرى لا تمت لها بصلة.

تفاجأ الكثيرون بالسقوط المدوي للسيدة الأولى التي تمكنت من حمل الأمانة العامة لحزب مغربي ،السياسية التي تخرجت في كافة مراتب النضال و شربت من كل مناهله، الأستاذة الجامعية نبيلة منيب في المقابل حصلت على مقعد نيابي و ستمثل الأمة، ممثلة و زوجة ممثل لا تعرف عن السياسة شيء و اعترفت أنها حديثة عهد بها. لكنها ارتمت نحوها و اصبحت تشغل منصبا تشريعيا بها.


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...