مجلس رقابة اتصالات المغرب يقرر تجديد ولاية عبد السلام أحيزون رئيس مجلس الإدارة الجماعية لسنتين إضافيتين..   

قرر مجلس رقابة اتصالات المغرب، المنعقد يوم الخميس 18 فبراير المنصرم، تجديد فترة ولاية عبد السلام أحيزون بصفته رئيس مجلس الإدارة الجماعية، لمدة سنتين إضافيتين، حتى فاتح مارس 2023. 

وأوضحت اتصالات المغرب، في بلاغ صادر اليوم الثلاثاء، أن ” مجلس الرقابة، المنعقد يوم الخميس 18 فبراير المنصرم، قام بتجديد فترة ولاية أعضاء مجلس الإدارة المنقضية في فاتح مارس 2021، وذلك لمدة سنتين إضافيتين، أي حتى فاتح مارس 2023، ويتعلق الأمر بولاية كل من عبد السلام أحيزون، بصفته رئيس مجلس الإدارة الجماعية، و إبراهيم بوداوود، وحسن رشاد، وفرانسوا فيت، وعبد القادر معمر، بصفتهم أعضاء مجلس الإدارة “. 

كما عمد مجلس الرقابة خلال اجتماع 22 أبريل 2021، إلى تعيين عضوين جديدين؛ وهما جاسم محمد بوعتابة الزعابي، الذي حل محل عبيد بن حميد الطاير للمدة المتبقية من ولاية الأخير، أي حتى نهاية اجتماع الجمعية العامة العادية للبت في البيانات المالية للسنة المنتهية في 31 دجنبر 2024، و كمال شهادي، الذي حل محل صالح العبدولي للفترة المتبقية من ولايته، أي حتى نهاية اجتماع الجمعية العامة العادية للبت في حسابات السنة المالية المنتهية في 31 دجنبر 2021. 

وأشار المصدر ذاته إلى أنه تم انتخاب جاسم محمد بوعتابة الزعابي في نفس الوقت نائبا لرئيس مجلس الرقابة.

من جهة أخرى، صادقت الجمعية العامة العادية المنعقدة في 30 أبريل 2021 على تعيين لويس إنريكيس كعضو في مجلس الرقابة.


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...