” إلموندو ” .. بوريطة لم يكن يرد على مكالمات الوزيرة أرانشا غونزاليس لايا.. 

عنونت الصحيفة الإسبانية ” إلموندو ” مقالها بـ ” الصمت الإيجابي ” بين المغرب وإسبانيا، مشيرة إلى أن الخارجية الإسبانية ترى علامات إيجابية من المغرب بعد التعديل الحكومي الأخير، الذي أطاح بالوزيرة أرانشا غونزاليس لايا. 

ووفق الصحيفة الإسبانية، فإن وزير الشؤون الخارجية المغربي، ناصر بوريطة، لم يكن يرد على المكالمات الهاتفية لوزيرة الخارجية الاسبانية المعزولة أرانشا غونزاليس لايا، ما يعني أن المصالحة لم تكن لتمر عبرها.

وحسب المصدر ذاته، أن المغرب يلتزم الصمت حتى الآن، ولهذا في الوقت الراهن قيمة مضاعفة، وترى فيه الخارجية الإسبانية أن عدم إصدار أي بيان رسمي من قبل الرباط بشأن مغادرة غونزاليس لايا للوزارة هو مؤشر إيجابي.

وأشارت الصحيفة، إلى أن رئيس الحكومة الإسبانية، بيدرو سانشيز، أبدى قدرا هائلا من التطبيق العملي للسعي إلى إنهاء الأزمة، ليعين رجلا يثق به، وهو خوسيه مانويل ألباريس، وزيرا للخارجية للعمل على حل الأزمة.


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...