بوريطة.. ليبيا ليست كعكة ديبلوماسية ولا حل برليني في شمال إفريقيا.. 

قال وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، أن ليبيا ليست كعكة ديبلوماسية تشتغل بها لتنضاف إلى لائحة الإنجازات، هذه إرادة شعب للخروج من الازمة وهكذا يرى المغرب الملف الليبي، وليس صور وخطابات وحضور أو عدم حضور للمؤتمرات . 

وأوضح بوريطة، في مؤتمر صحفي الذي عقد مساء أمس الخميس، أن دور المغرب في ليبيا لم يبدأ مع مؤتمر برلين ولن ينتهي معه، بل إن المغرب انخرط منذ البداية في حل المشكلة الليبية انطلاقا من قناعة شخصية ولأن أمن ليبيا ووحدة الليبيين واستقرارهم يهم المغرب . 

وأضاف الوزير، أ، دور المغرب لا يتقلص ولا يزيد بتلقي دعوة لحضور المؤتمرات من عدمها , وعلى من لم يتسدعي المغرب في المرحلة الأولى من مؤتمر برلين أن يوضح الآن الأسباب التي جعلت المغرب لم يستدعى في البداية واستدعي الآن . متساءلا، هل تغير دور المغرب ؟ أم كان هنالك خطأ بعدم استدعائه منذ البداية ؟

كما أكد بوريطة، أن المغرب قال منذ البداية أن الحلول التي لاتنطلق من الواقع الليبي وما يريده الليبيون لا يمكن أن تنجح لإخراج ليبيا من أزمتها ، ولا حل برليني في شمال أفريقيا . مبرزا أنه وبتعليمات من الملك محمد السادس، المغرب في تواصل مستمر مع كل المؤسسات الشرعية الليبية بما فيها مجلس النواب الليبي كمؤسسة أساسية في مسار التحضير للإنتخابات الرئاسية والبرلمانية في ليبيا و التي ستقام في 24 دجنبر المقبل .

وأشار، على أن المغرب يشتغل في إطار المجهود الذي تقوده الأمم المتحدة وليس بمعزل عن المجهود الدولي، لإيجاد حل للازمة الليبية وفقا لخارطة الطريق التي اتفق عليها الليبيون .


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...