قرصنوا حسابه و انتحر .. شاب ينهي حياته بالقنيطرة بسبب لعبة “free fire”.. 

اهتز حي البوشتيين أول أمس الثلاثاء على وقع حادث انتحار شاب بلغ من العمر قيد حياته 18 سنة. و السبب بحسب شهود عيان و أيضا أحد أصدقاء المتوفي يرجع لإصابته بانهيار عصبي بعد أن تم قرصنة حسابه بلعبة “فريفاير”. 

يشار إلى أن إدمان الألعاب الإلكترونية في صفوف الأطفال و الشباب صار أمرا مقلق. خصوصا أن محلات اللعب انتشرت بشكل كبير في جل الأحياء الشعبية و بكل المدن. و تشهد إقبالا كبيرا. و الأخطر من ذلك أن الأطفال أقل من 12 سنة يرتادون بحرية هذه الأماكن مع أن أغلب الألعاب الإلكترونية مكتوب عليها تحذير من طرف الصانع كونها لا تلائم من هم دون سن الرشد. كما أن جميع أبحاث الطب النفسي أجمعت على الأضرار الوخيمة لهذه الألعاب على الصحة النفسية خصوصا الأطفال. و من بين المنظمات التي تحذر من ذلك وزارة الصحة بالولايات المتحدة الأمريكية، أيضا منظمة الصحة العالمية.


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...