وزيرة الخارجية نجلاء المنقوش.. “نتطلع إلى الدور المغربي لدعم ليبيا دوليا وندعو المغرب لإعادة فتح سفارته في طرابلس”.. 

ثمنت وزيرة الخارجية الليبية، نجلاء المنقوش، الشراكة الثنائية بين المغرب وليبيا. كما ثمنت دور المملكة المغربية للسلطة التنفيذية للمجلس الرئاسي ولحكومة الوحدة الوطنية ، وأكدت على أهمية الشراكة الإستراتيجية بين البلدين .  

وأوضحت المنقوش، خلال مؤتمر صحفي عقد اليوم الجمعة 11 يونيو بالرباط، أن هذه الشراكة مهمة في المنطقة بأكملها للتصدي لملفات مهمة جدا أهمها ظاهرة التطرف والإرهاب.

كما شددت المنقوش، على أهمية السياسة الدبلوماسية المغاربية والتي تخدم التوافق الوطني الليبي وتعزز الاستقرار في ليبيا.

وأكدت الوزيرة، على انسجام المواقف الرسمية لدولة ليبيا مع قرارات مجلس الأمن المتعلقة بليبيا والتصميم الدولي بالخصوص التي تقابله إرادة من السلطات الليبية، من أجل تحقيق الإستقرار .  

كما تم الإتفاق تضيف المنقوش، على انعقاد لجنة للشؤون القنصلية بأسرع وقت ممكن لمعالجة الكثير من الملفات العالقة بين البلدين خصوصا بما يتعلق بالتأشيرات وتسهيلات العمل والدراسة والإقامة في البلدين .  

وأضافت المسؤولة الحكومية ، أنها تتطلع لدور مغاربي داعم للرؤية والأجندة الليبية التي ستطرحها حكومة الوحدة الوطنية قريبا في مؤتمر برلين الثاني وتحقيق أهداف خارطة الطريق وتمهيد المرحلة القادمة ودعم الجهود من أجل تحقيق إستقرار ليبيا، وتمكين من تنسيق هذه الجهود العربية والدولية لتحقيق هذا الهدف.  

كما تطلعت وزيرة الخارجية الليبية، إلى التعاون الأمني والعسكري مع المملكة المغربية لتطوير وتأهيل المؤسسات الأمنية والعسكرية، كما دعت المغرب إلى إعادة افتتاح السفارة المغربية في ليبيا ورفع مستوى التمثيل الدبلوماسي بين البلدين،  

كما دعت إلى ضرورة انعقاد قمة للاتحاد المغاربي في أقرب وقت ممكن، لأهمية الإتحاد في الحفاظ على الأمن والاستقرار في المنطقة والجوار.


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...