فضيحة إعلامية .. المديرية الإقليمية للتعليم بآسفي تلجأ للقضاء بعد التصريحات الخطيرة لشاب أساء لمصداقية إمتحانات الباكالوريا.. 

بسبب الضجة الكبيرة التي أثارها فيديو قام بنشره أحد المواقع الإعلامية، على صفحته الرسمية ” فيسبوك ” والذي يوثق شاب غير متمدرس، يدعي استعمال هاتفه النقال في عملية غش أثناء إجتياز إمتحان الباكالوريا، مؤكدا أنه قام بمشاركة الأنترنت مع أستاذة الحراسة لتساعده في عملية الغش. 

وأوضحت المديرية الإقليمية للتعليم بأسفي، في بيان لها ، أنه بعد أن قامت مصالحها بالتحريات اللازمة حول التصريحات الخطيرة التي أدلى بها الشاب، أظهرت أن هذا الأخير غير متمدرس وغير مسجل في أي مؤسسة تعليمية ، ولم يجتز امتحانات الباكالوريا قط، وأن هذه التصريحات متفق عليها.

وبسبب هذه الادعاءات الخطيرة، التي تسيئ لنساء ورجال التعليم، وتطعن في مصداقية امتحانات الباكالوريا، وكذا التشكيك في مختلف التدابير والإجراءات المتخذة لضمان تكافؤ الفرص، فقد نفت المديرية الإقليمية بآسفي و بتنسيق مع الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة مراكش – آسفي، نفيا قاطعا ما تم نقله على هذه القناة الإلكترونية وتصريحات الشاب الخطيرة التي أدلى بها.  

وبالتالي فقد أعلنت المديرية أنها ستلجأ للقضاء، وأنها ستتخذ جميع الإجراءات الضرورية لترتيب الآثار القانونية على هذا الفعل الشنيع، في حين قامت المديرية بالتنويه بجميع نساء ورجال التعليم الذين انخرطوا بكل جدية ومسؤولية من أجل أن تمر امتحانات البكالوريا في جو تسوده الشفافية وكذا توفير شروط الضامنة لتكافئ الفرص.


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...