بريد بنك المغرب وبريد المغرب بإقليم سيدي سليمان احتكار آداء المستحقات و رداءة الخدمات في ظل استمرار معاناة المواطنين..و المجتمع المدني يناشد الجهات المعنية للتدخل و حل الأزمة…

رصدت جريدة آخر خبر أكثر من مرة  تجمعات كبيرة للمواطنين ساكنة اقليم سيدي سليمان أمام وكالات البريد الأمر الذي صعب مهمة السلطات المحلية للحفاظ على التدابير الإحترازية و الإجراءات الوقائية للتصدي للوباء ، خاصة مع احتكار الوكالة لعملية آداء مستحقات أمهات وآباء التلاميذ الخاصة ببرنامج تيسير.

المستفيدين من برنامج تيسير إضافة المواطنين الآخرين المستعملين لخدمات بريد بنك سبب ضغطت كبيرا و خلق طوابير انتظار كسرت كل قواعد التباعد و عرقلت  مصالح العديد من المواطنين بسبب التأخر المبالغ فيه و سوء جودة الخدمات المقدمة.

وأمام هذا الوضع عبر رئيس التحالف الجهوي لمؤسسات المجتمع المدني السيد شهيد لزعر عن استيائه من هذا الوضع القاتم الذي تتعطل معه مصلحة الناس وتتهدد حياتهم الخاصة بسبب ظروف الوباء كما حمل هذا الأخير المؤسسة مسؤولية تحسين خدماتها المدفوعة الاجر وطالب السلطات المحلية والاقليمية بالوقوف على هذا الخلل الكبير الذي تعانيه مؤسسة عمومية بالاقليم وفي اتصال اجرته جريدة آخر خبر مع مدير مؤسسة البريد عبر هذا الاخير وبواقعية عن حجم الخصاص المهول الذي تحتاجه مؤسسة البريد في العنصر البشري حيث يغطي عملية التوزيع بسيدي سليمان أربع موزعين فقط، بالرغم من المجهودات التي يقوم بها هؤلاء الموزعين الا ان عدد الارساليات يفوق القدرة التوزيعية للمركز، كما أن مشكل العنصر البشري لايقتصر على مركز التوزيع ولكنه يطال ايضا البريد بنك الذي يعاني من قلة اعوان الشباك مما يسبب ازدحام كبير امام الوكالة الامر الذي يجعل مطلب انشاء مركز بريد المغرب يواكب تطلعات الزبائن والأمر نفسه يخص انشاء وكالة بريد بنك لنفس الاسباب كما طالب مدير المركز بتحرك المجتمع المدني لحث السلطات الاقليمية والادارة المركزية لضمان خدمات أحسن .


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...