المحكمة العليا الإسبانية.. تمنع المدعو إبراهيم غالي من العودة للجزائر إلى حين استكمال تحقيقات ضلوعه في جرائم حرب و إبادة وتعذيب.. 

قررت المحكمة العليا الإسبانية، منع زعيم البوليساريو، إبراهيم غالي، من العودة إلى الجزائر، لإكمال التحقيقات في ضلوعه في جرائم حرب إبادة وتعذيب.  

وقد مثل زعيم جبهة جبهة البوليساريو الإنفصالية، اليوم الثلاثاء فاتح يونيو، أمام القضاء الإسباني عبر الفيديو من المستشفى الإسباني في إطار تحقيقين حول تورطه في جرائم “تعذيب” و “إبادة جماعية”،في انتظار البث في قضية أخرى تتعلق بـ”الإغتصاب” 

وقد نقل غالي، بشكل سري من الجزائر العاصمة بعد فشل مستشفى “عين النعجة” في إسعافه إلى المستشفى في إسبانيا ، بسبب المضاعفات المتعلقة بفيروس كورونا ، وفق ما أدلى به مرافقيه، وسط تسريبات غير مؤكدة عن تلقيه العلاج من حروق أصيب بها جراء قصف طائرة مغربية من دون طيار موكبه أثناء محاولته التسلل الى منطقة عازلة. 

وأفادت صحيفة “الباييس” الإسبانية، أن إسبانيا منحت هذا الامتياز للجزائر مقابل منحها امتيازات في شراء الغاز منها، شرط أن يظل الموضوع في سرية تامة، لكن جهاز المخابرات المغربيي سرعان ما كشفت المخطط و فضحه بكل تفاصيله من خلال مطالبة الرباط بـ “تحقيق شفاف” في ظروف وصول المدعو إبراهيم غالي المتهم بالقدوم إلى إسبانيا. “بوثائق مزورة وهوية مزيفة”.


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...