كمامة مغربية.. تثير جدلا واسعا بين أنصار اليمين المتطرف الإسباني خلال جلسة برلمانية.. 

أفاد موقع ” بوبليكو ” الإسباني، أن نائب عن الحزب الشعبي الإسباني، أثار جدلا واسعا، بين أنصار اليمين المتطرف في البلاد، بسبب ارتدائه لكمامة مغربية .

ووفق المصدر ذاته، أن النائب عن الحزب الشعبي، أنطونيو غونزاليس، قد ارتدى كمامة تظهر علم المغرب خلال جلسة برلمانية لمراقبة الحكومة، في الوقت الذي قيل إنها بهدف توجيه إشارة إلى الرباط، لكن اعتبرها أنصار حزب “فوكس” اليميني “خيانة”.

وقد تعرض النائب للهجوم على مواقع التواصل الاجتماعي، وتم وصفه “بالخائن ” وهناك من قال له بأنه باع نفسه للمغرب.

وأضاف الموقع الإسباني، أن الكمامة التي ارتداها النائب، حمراء وتحمل نجمة، وهما مما يحتويه العلم المغربي.  

وأشار الموقع، إلى أن العلم المغربي يختلف عن الكمامة التي ارتداها غونزاليس، إلا أن لونها والنجمة التي فيها دفع أنصار الحزب لمهاجمة النائب الإسباني.


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...