بوريطة .. إذا سمحت إسبانيا بعودة المدعو غالي والالتفاف على القضاء وتجاهل الضحايا سيكون بمثابة دعوة للتصعيد..   

قال وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، أن زعيم البوليساريو، المدعو إبراهيم غالي، دخل إلى إسبانيا، بجواز سفر مزور، وهوية منتحلة، مشددا على أن السماح له بالعودة والالتفاف على القضاء الإسباني وتجاهل الضحايا سيكون بمثابة دعوة للتصعيد .

وأوضح الوزير، في مقابلة له مع وكالة ” فرانس برس ” أمس الأحد، أن تجنب التصعيد يمر بإجراء تحقيق شفاف حول ظروف دخول المدعو غالي إلى إسبانيا، و الأخذ في الاعتبار الشكاوى المقدمة ضده ، بتهم التعذيب، وانتهاك حقوق الإنسان، والاختفاء القسري، والإرهاب.  

وأضاف بوريطة، أنه يمثل اختبارا للشراكة الإستراتيجية التي تربط البلدين، خاصة فيما يتعلق بمكافحة الهجرة الغير النظامية، مشيرا بذلك على أن حسن الجوار ليس طريقا ذا اتجاه واحدا.

وأكد بوريطة، أنه ليس على المغرب الإلتزام في حماية الحدود، لكنه يفعل ذلك في إطار الشراكة، مشيرا أن المغرب قام سنة 2017 بتفكيك أكثر من 4 آلاف شبكة هجرة غير شرعية، ومنع 14 ألف محاولة غير نظامية لعبور الحدود، في حين أن المساهمة المالية الأوروبية، في هذا الجهد كانت بمتوسط 300 مليون يورو سنويا، وهو مبلغ يمثل أقل من 20 بالمئة من المصاريف.


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...