الرئيس الموريتاني السابق تحت الإقامة الجبرية تمهيدا لمحاكمته.. 

أكدت تقارير إعلامية موريتانية، أن الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز، قد وضع تحت الإقامة الجبرية بمنزله في نواكشوط. 

وقد صدر هذا القرار عن قطب التحقيق في الجرائم الاقتصادية والمالية، في محكمة نواكشوط الغربية، خلال محاكمة ولد عبد العزيز أمس الثلاثاء.

ويأتي هذا القرار، في إطار التحقيق مع الرئيس السابق حول تهم الفساد التي وجهتها له النيابة العامة شهر مارس المنصرم.


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...