فريق الأصالة والمعاصرة في مواجهة العثماني” الأوضاع الإقتصادية و الإجتماعية بالبلاد وصلت إلى شفا انهيار اجتماعي..و بات من الضروري إخراج البلد من الوضع الذي تسببت فيه السياسات الفاشلة لحكومتكم وسابقتها”..

نبه فريق الأصالة والمعاصرة  إلى سوء “الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية، معتبرا أن وضع البلاد وصل إلى حد “انهيار اجتماعي” حقيقي، قد يؤدي إلى عواقب وخيمة”، و دعا البام  إلى ضرورة “إخراج البلد من الوضع الذي تسببت فيه السياسات الفاشلة لحكومتكم وسابقتها”.

و شدد  فريق الأصالة والمعاصرة أثناء الجلسة العمومية للأسئلة الشفهية الشهرية الموجهة لرئيس الحكومة حول السياسة العامة، زوال اليوم الإثنين، على أن “المغاربة أتعبتهم السياسات الترقيعية لحكومتكم وسابقتها وأنهكهم التدبير الفاشل للجائحة، والتي كشفت عن اختلالات وعجز أنظمة التأمين الاجتماعي وقصور مختلف برامج ومبادرات الدعم الاجتماعي، التي تتسم بالتشتت المفرط للبرامج وضعف التنسيق بين المتدخلين مما نتج عنه عدم الانصاف من خلال إقصاء شريحة مجتمعية في أمس الحاجة”.

و في ذات السياق نبه فريق البام إلى ضرورة، “انتباه الحكومة إلى استفحال ظاهرة هجرة الأطباء نحو الخارج حيث يبلغ عدد الأطباء المغاربة الممارسين في فرنسا لوحدها 8000 طبيب، وإذا كانت الحكومة عازمة على الانفتاح على الكفاءات الأجنبية، فالأحرى أن نستعيد أيضا أطباءنا المهاجرين من خلال تحفيزهم ماديا وتحسين ظروف عملهم ببلادهم”.

و كشف الحزب في ذات المناسبة إلى أن “قطاع الصحة يعاني من ضعف وهشاشة البنيات التحتية الصحية، دون أن ننسى إشكالية سوء الحكامة واختلالات التدبير في القطاع الصحي وتفشي الفساد على نطاق واسع، “ولنا في الصفقات العمومية ذات الصلة بالقطاع سواء المتعلقة بالتجهيزات والأدوية أكبر دليل عل ذلك “، وهي مناسبة لدعوتكم رئيس الحكومة لامتثال حكومتكم للقواعد الدستورية بالتجاوب مع المهمة الاستطلاعية لمجلس النواب ذات الصلة بالموضوع.


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...