صراع داخل جهاز المخابرات الجزائرية يفضح تسليم الجزائر جوازات سفر مزورة لقادة حزب الله المصنف كتنظيم إرهابي بأمريكا و الإتحاد الأوروبي..

هشام عبود مسؤول أمني جزائري سابق، صرح علانية أن الدولة الجزائرية، تقوم بتسليم جوازات سفر مزورة لقادة حزب الله المصنف تنظيماً إرهابياً من طرف الولايات المتحدة و الإتحاد الأوروبي.

و كشف ‘عبود’ عبر قناته على منصة اليوتيوب، بأن افتضاح أمر جواز السفر المزور الذي سلمته الدولة الجزائرية للمسمى إبراهيم غالي زعيم جبهة البوليساريو، يؤكد وجود صراع طاحن داخل جهاز المخابرات الجزائرية، تسبب بتسريب ما تقوم به الدولة الجزائرية تجاه عدد من الجهات الأجنبية، ومنها تسليم جوازات سفر جزائرية مزورة لقادة ‘حزب الله’ اللبناني.

و تابع عبود في ذات السياق، أن بلاده الجزائر أصبحت في ورطة أمام الرأي العام الدولي، وورطت معها إسبانيا في هذه الفضيحة، و التي تكشف الحرب الداخلية الدائرة داخل جهاز المخابرات الجزائرية، بين جناحين أحدهما يسعى إلى  التخلص من ‘إبراهيم غالي’ و جناح آخر يدعم  بقاءه على رأس الجبهة الانفصالية.


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...