عبد اللطيف وهبي ” هذا هو سبب منع الباكوري من السفر و سأدافع عنه سياسيا بصفتي أمينا عاما للحزب وسأترافع عنه أمام المحكمة بصفتي محاميا “

أثناء حديثه خلال استضافته من طرف مؤسسة الفقيه التطواني، مساء أمس السبت، كشف الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، عبد اللطيف وهبي عن أسباب منع الأمين السابق لحزب “الجرار”، مصطفى الباكوري، من السفر إلى الخارج و  إغلاق الحدود أمامه، حيث أوضح وهبي أن سبب منع الباكوري من السفر يعود بالأساس  إلى كونه على رأس الوكالة المغربية للطاقات المستدامة “مازن”، و أكد الأمين العام للباميين أن الأمر قد يتعلق أساسا بتدبير المؤسسة.

و نبه وهبي إلى أن “منع الباكوري من السفر جاء في إطار البحث الذي تجريه النيابة العامة حول تدبيره للوكالة، وأن الملف حاليا في إطار البحث لدى الشرطة القضائية حيث سرية البحث ” مشيرا لعدم مثول الباكوري لحد الآن  أمام الضابطة القضائية أو الإستماع إليه.

و في ذات السياق و خلال نفس المناسبة شدد عبد اللطيف وهبي على تمسكه بمناضلي حزبه و عدم تخليه عنهم  مؤكدا أنه سيدافع عن الباكوري، معبرا عن ذلك بقوله :”سأدافع عنه سياسيا بصفتي أمينا عاما للحزب، وسأترافع عنه أمام المحكمة بصفتي محاميا”.


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...