سيارة قائد الملحقة الإدارية الأولى يقودها عون سلطة تتسبب بحادث أليم بشارع محمد الخامس بسيدي سليمان..و استهتار آخر تعرفه ذات المنطقة في صمت تام للباشا..

عرف شارع محمد الخامس بمدينة سيدي سليمان، وقوع حادث سير مروع، حيث كان أحد أعوان السلطة يقود سيارة قائد الملحقة الإدارية الأولى لأجل قضاء مآرب شخصية، بعيدة كل البعد عن مهام العمل الرسمية، فقد اصطدمت السيارة بدراجة ثلاثية العجلات “تريبورتور”، مما أدى إلى إصابة  سيدتين  و قائد “تربورتور”،و التسبب لهم في جروح بليغة مما استدعى نقلهم فورا و  في حالة حرجة  إلى المستشفى الإقليمي بسيدي سليمان .

و حسب شهود عيان و تصريحات بعض الساكنة الغاضبة، فإن  الفوضى أصبحت عارمة على مستوى شارع محمد الخامس و شارع العروبة ، و تساؤلات حول سبب غض قائد المنطقة الطرف عما يحدث و سوء تدبير شؤون منطقته، خاصة في ظل التسيب في البناء الذي عرفته المقاطعة الاولى. و كذلك حفر الآبار في تجزئة مرجان في صمت تام للباشا إلى غير ذلك من مظاهر اللامسؤولية التي ترزأ تحت وطأتها هذه المنطقة.

و في انتظار فتح بحث و تحقيق شامل حول هذه الوقائع و غيرها و الكشف عن  ملابسات ما يحدث من طرف النيابة العامة، تأمل الساكنة بتغيير الأوضاع و التفاتة من وزارة الداخلية لتصحيح مسار الأمور بالشكل المفروض أن يكون.


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...