الفيدرالية المغربية للإعلام .. تتباحث مع الفردوس دعم الإذاعات الخاصة .. 

عقد وزير الثقافة والشباب والرياضة ، عثمان الفردوس ، أمس الإثنين 05 أبريل 2021 ، اجتماعا مع وفد عن الفيدرالية المغربية للإعلام ، برئاسة كمال الحلو ، تباحثا من خلاله الإجراءات الكفيلة بدعم الإذاعات الخاصة خلال سنة 2021 . 

وذكر بلاغ للفيدرالية ، أنه وخلال هذا اللقاء ، تم التأكيد على أهمية دعم الإذاعة الخاصة خلال هذه السنة ، ” خاصة وأنها تعتمد كثيرا في أداء جزء من التعويضات والأجور على شهادة – الباتنتا – ، وهو المعيار الذي لم يتم اعتماده من طرف اللجنة الوطنية لليقظة الاقتصادية باعتبار أن قانون الشغل لم يأخذ بعين الاعتبار هذه الفئات من المأجورين رغم أنها أحدثت لدعم وتشجيع المقاول الذاتي ” .

وأضاف البلاغ ، إلى أن الوزير ، أشاد بالجهود المبذولة والنتائج المحققة ، من طرف الفيدرالية المغربية للإعلام ، منوها بالعلاقات التي تربط الإذاعات الخاصة بالهيئة العليا للسمعي البصري، وكذلك بمكتب حقوق المؤلفين.

كما أكد الفردوس ، عن عزمه دراسة المحاور التي تمت مناقشتها خلال هذا الاجتماع، لما فيه خير لقطاع الإعلام الوطني.

هذا ، واستعرض لحلو ، كل للجهود المبذولة وكذا الإنجازات التي تم تحقيقها في الولاية السابقة من عمل الفيدرالية، والبرامج المقترحة في الولاية الحالية.

وأوضح الحلو ، الأوضاع التي تعرفها الإذاعات الخاصة ، والتي تتسم بالكثير من الصعوبة بسبب تداعيات جائحة كوفيد-19 .

وحسب نفس البلاغ ، أنه تم التطرق إلى ” الأضرار التي لحقت بالإذاعات الخاصة، بسبب الحيف في مجال الإشهار، إذ تم توجيه صندوق التنمية للسمعي البصري لينص في نظامه على مصطلح القطاع العمومي، وهو ما تسبب في إقصاء القطاع الخاص العامل في المجال السمعي البصري “.

وأكد على أنه تم تدارك هذا الجانب من قانون المالية الحالي ، كما دعا إلى اجتهاد أكبر من أجل إنصاف الإذاعات الخاصة ، وذلك عبر إقرار حيز زمني ليلي خاص بها ، تتوقف فيه استفادة القطاع العام المدعوم من طرف الدولة.


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...