بعد قتلها عدة مرات..الحاجة الحمداوية .. إلى دار البقاء ..

بعد أن قتلتها الإشاعات مرات عديدة ، هذه المرة أبى المرض إلا أن يحول هذه الإشاعات إلى حقيقة ، الأيقونة المغربية ، المغنية الشعبية التي ذاع صيتها في مجال العيطة ، الحاجة الحمداوية ، تسلم الروح إلى بارئها عن عمر 91 عاما .
الراحلة تعرضت لوعكة صحية ، الأسبوع الماضي ، مما عجل لنقلها إلى أحد المستشفيات الخاصة بالدار البيضاء في حالة حرجة .
تعتبر الراحلة من أقدم الفنانات المغربيات في مجال فن العيطة ، ارتبطت به منذ ظهورها على الساحة الفنية ، و عاشت المجد الذهبي للأغنية المغربية في عقود الخمسينات والستينات والسبعينات من القرن الماضي .


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...