الجائحة كبدت المغرب خسارة بقيمة 4.5 مليار درهم في قطاع السياحة .. 

أفادت مديرية الدراسات والتوقعات المالية , التابعة لوزارة الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة , أن قطاع السياحة لا يزال يعاني من آثار الجائحة , حيث تراجع عدد الوافدين إلى المغرب بنسبة 78.9 في المائة , تراجعت على إثرها مداخيل السياحة بنسبة 67.2 في المائة برسم شهر يناير 2021 , وهو ما يمثل خسارة بقيمة 4.5 مليار درهم. 

وذكرت المديرية , في مذكرتها الخاصة بالظرفية برسم شهر مارس الجاري , أن قطاع السياحة لا يزال يعاني من آثار الأزمة الصحية المرتبطة بجائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد -19) , مشيرة بذلك أن حجم الوافدين على وجهة المغرب تراجع بنسبة 78.9 في المائة في نهاية نونبر 2020 , كما تراجع عدد ليالي المبيت بنسبة 72.3 في المائة مقابل زيادة قدرها 5.3 بالمائة و 5.2 في المائة , على التوالي سنة قبل ذلك . 

وأكدت المديرية , أنه على الصعيد الدولي واستنادا إلى أحدث البيانات لمنظمة السياحة العالمية , أن ظهور طفرات جديدة لكوفيد-19 أجبرت العديد من الحكومات على إعادة النظر في جهودها لتخفيف القيود المفروضة على السفر. 

وأوضحت المديرية , أنه في بداية شهر فبراير , تم إغلاق 32 بالمئة من الوجهات في العالم بشكل كامل أمام السياحة الدولية , ليصبح المجموع 69 دولة , منها 30 دولة تقع في آسيا والمحيط الهادئ , و 15 في أوروبا , و 11 في إفريقيا , و 10 في الأمريكتين و3 في الشرق الأوسط.


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...