التهديد و الإهانات والإذلال .. تدفع الحارس الشخصي للرئيس التركي للإنتحار ..

أفادت تقارير إعلامية تركية , أن الحارس الشخصي , محمد علي بولوت , للرئيس التركي , رجب طيب أردوغان , أقدم على الإنتحار داخل منزله , بعد أن ترك رسالة مؤثرة , تفيد بتعرضه لضغوطات شديدة و إهانات متكررة أثناء عمله . 

وقد اكتشف زملاء بولوت جثته , بعد أن تغيب عن العمل , وهاتفه خارج التغطية , وعندما ذهبوا لشقته من أجل الإطمئنان عليه , عثرو على زميلهم جثة هامدة .

وقد ترك بولوت , رسالة كتبها قبل أن ينتحر وقال فيها , ” ينبغي أن تتعاطى مع موظفيك بطريقة أحسن , بدلا من إهانتهم , وتحقيرهم , وتهديدهم بالفصل التعسفي وإذلالهم , كل إنسان له كبرياؤه وكرامته , ولم أستطع تحمل هذا الكم من الإهانات “.

كما أنه ذكر شخصين وقال ” أتمنى لو تعاملتما مع الموظفين بشكل أفضل وسألتما عن حالهم ”

ثم ختم رسالته وقال , “ليتكم حاولتم معاملتنا بلطف وتفهمنا , عوضا عن تلك الأمور التي ذكرتها بالأعلى. لا أريد حضور أي من القيادات جنازتي ما عدا قائدي م . ب ” .


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...