فنانون و كتاب مغاربة في ضيافة الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة عبد اللطيف وهبي..مثمنين و منوهين بجهود قيادات الحزب لتحسين وضع الفنانين المتضررين من تداعيات جائحة فيروس كورونا..

حضرت وجوه فنية معروفة بالمغرب إلى المقر المركزي لحزب الأصالة و المعاصرة بالرباط صباح أمس الثلاثاء 9 مارس 2021، و كان في استقبالهم الأمين العام للحزب عبد اللطيف وهبي، الفنانين والكتاب المغاربة طرحوا مجموعة من المواضيع التي تهم وضعية قطاع الفن والثقافة بالبلاد تزامنا جائحة فيروس كورونا. 

حضر النقاش إضافة إلى الأمين العام البام ، المهدي بنسعيد، عضو المكتب السياسي للحزب، حيث تم تدارس وضعية الفنانات والفنانين المغاربة،  الذين تأثرت اوضاعهم المادية سلبا، و حرمتهم الجائحة من العمل،  بعدما تم فرض الحجر الصحي و حالة الطوارئ الصحية، حيث شلت الأنشطة الفنية و أغلقت المسارح والقاعات السينمائية و ألغيت كافة الحفلات والمهرجانات و جميع التظاهرات الثقافية والفنية.

و من بين الفنانين الذين شاركوا في هذا اللقاء، الممثل رفيق بوبكر و المغني أحمد شوقي و الكاتب سمير المجاري والمخرج يوسف بريطل والمنتج نور الدين دوكنة والفنان موبي ديك الموتشو والكاتب نبيل جاي والموزع الموسيقي رشيد البحر.

النقاش بين حزب الأصالة والمعاصرة و الفنانين المذكورين دار في محمله حول الظرفية الحرجة التي تعيشها البلاد في زمن الجائحة،  و التي أضعفت الوضع المادي والاجتماعي للفنانين، شأنهم شأن باقي شرائح المجتمع، حيث نبه الفنانون إلى عدم ما يكفي لحل أزمة و العاملين في قطاع الثقافة والفن، الذين لا مصادر للعيش لديهم ما عدا العمل الفني.

و لم يفوت الحاضرون الفرصة للتنويه بجهود حزب الأصالة والمعاصرة، و تحرك قياداته وممثليه في قبة البرلمان، لطرح حلول لحالة العطالة المؤقتة التي يعيشها القطاع بسبب الجائحة، و ثمن الفنانون في ذات السياق،  الخطوة غير المسبوقة التي قام به الأمين العام للحزب من خلال توسيع دائرة النقاش السياسي لتشمل الفنانين، الذين يعتبرون جزءا مهما من المجتمع المغربي.


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...