عاجل: الرميد يستقيل بحجة “الوضع الصحي” و التخمينات و التأويلات تهز الأوساط السياسية و تستمر معاناة حزب المصباح مع رياح هجرة أعضائه و تخليهم عنه..

قدم وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان والعلاقات مع البرلمان، المصطفى الرميد ، اليوم 26 فبراير 2021 ، استقالته من العضوية في الحكومة .

وقد أرجأ الرميد أسباب طلب استقالته إلى حالته الصحية ، التي جعلته غير قادر على الاستمرار في تحمل أعباء المسؤوليات المنوطة به .مما أجبره على طلب إعفائه من عضويته في الحكومة، طالب من رئيس الحكومة، رفع طلبه إلى الملك محمد السادس.

و أحدثت الإستقالة التي تعتبر مفاجئة وقعا قويا في الاوساط السياسية خاصة أن حزب العدالة والتنمية يعرف هجرة غير مسبوقة للكثير من قياداته و أطره نحو أحزاب أخرى، إضافة إلى تزامن الإستقالة مع موسم الإنتخابات الأمر الذي سيكون له انعكاس سيء على واجهة الحزب، لا سيما أن مصطفى الرميد يعتبر من الأسماء القوية بحزب المصباح، مما يمكن معه فتح باب التأويلات و التخمينات، في انتظار ظهور معطيات جديدة.


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...