وهبي يحدث ثورة في البام ويرشح شبابا في الانتخابات البرلمانية المقبلة 

يبدوا أن عبد اللطيف وهبي، الامين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، ماض في طريقه نحو تشبيب وعصرنة الحزب ومنحه صورة جديدة. أولى المؤشرات على ذلك جاءت من مراكش بعد ترشيحه لشباب بثلاث دوائر انتخابية برلمانية، ويتعلق الأمر بكل من فاطمة الزهراء المنصوري، برلمانية ورئيسة المجلس الوطني للحزب والشابين فاطمة الزهراء بنطالب وطارق حنيش. قرار وهبي تزكية هؤلاء الشباب جاء منسجما مع تصريحاته الخاصة بموقفه من اللائحة الوطنية للشباب والتي اعتبرها نوعا من الريع وطالب من الاحزاب تزكية الشباب ليخوضو غمار الانتخابات المقبلة بشكل مباشر. 

وكان وهبي قد قطع وعدا على نفسه، أن يحدث ثورة في الحزب بدأت تظهر بعض ملامحها حيث انتقل الحزب من اكتراء مقر بشارع زعير الى مقر في ملكيته بوسط مدينة الرباط. كما أن الاداء والحضور الاعلامي للبام بدا ظاهرا خلال الآونة الاخيرة زد على ذلك أن وهبي، منذ انتخابه، قطع المغرب طولا وعرضا وعقد لقاءات تواصلية مع أعضاء حزبه عكس سالفيه. ويأمل الكثير من الباميات والباميين أن يستمر وهبي في مساره التصحيحي للحزب رغم المحاولات المتكررة من أجل التأثير على مساره ووضع الحزب في المكانة التي يستحقها.


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...