اكتشف خيانتها و ذبحها ببرودة دم..صور جثتها و أرسل الشريط إلى عشيقها مع رسالة قصيرة “” هذه نهاية من يسيء إلي ” ..

 أقدم شخص سوري الأصل , على ذبح شابة مغربية بمدينة إسطنبول , تركيا , يوم الأحد 14 فبراير , حيث اكتشف أنها تخونه مع شخص آخر , وقام بتوثيق الجريمة بفيديو ثم أرسله لأصدقائه وأصدقاء الضحية . 

وحسب تقارير إعلامية تركية , أن الجريمة وقعت في منطقة ” الفاتح ” عندما قام الشاب السوري الذي يحمل الجنسية البريطانية , بقتل صديقته المغربية , بعد أن شاهد محادثات هاتفية لصديقته مع شاب آخر .  

وأضافت المصادر , أن الشاب قام بتصوير صديقته بعد أن قام بطعنها , وقام بعدها بإرسال الفيديو إلى الشخص الذي كانت تراسله وكتب رسالة نصية ” هذه نهاية من يسيء إلي ”  

وقد أظهر الفيديو و الشابة المغربية وهي غارقة في دمائها , على السرير وبجانبها السكين التي استعملها لذبحها , كما اعترف صديقها بالجريمة في الفيديو بسبب خيانتها له , وتعهد أن يسلم نفسه للشرطة .


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...