الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة عبد اللطيف وهبي يندد و يستنكر تصرف إحدى قنوات الإعلام الجزائري و يرفض السماح بالمساس بثوابت المملكة المغربية التي كانت دائما حريصة على حسن الجوار والتاريخ المشترك..

بعد التصرف الوضيع و المشين و اللامسؤول، و الذي لا يمت بأي صلة لأخلاق الإعلام و مهنة الصحافة، و الذي نهجته إحدى القنوات الجزائرية من خلال محاولتها إهانة أحد أهم رموز المغرب، خرج الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، عبداللطيف وهبي معبرا  عن استيائه ورفضه للسلوك الصبياني لهذه القناة و التي حاولت التطاول على ثوابت المملكة المغربية، مدينا هذه التصرفات المرفوضة التي تخل بالاحترام الواجب لرئيس الدولة.

و استنكر وهبي هذا السلوك من خلال تدوينة نشرها على صفحته الرسمية (فيسبوك) قائلا :

 “نتأسف لما صدر عن القناة الجزائرية المحسوبة على جهات رسمية، تمول من طرف أموال الشعب الجزائري، والتي حاولت المس بمؤسسات تاريخية عريقة صعبة المنال، لما تشكله من عقدة سياسية ومؤسساتية لبعض المسؤولين بالجزائر، إن هذه التصرفات المرفوضة والمدانة لا تخل بالاحترام الواجب لرئيس دولة جارة فحسب، بل تنتهك أبسط القوانين و السلوك المتعارف عليها”.

و وصف الأمين العام لحزب الأصالة و المعاصرة هذا السلوك الذي نهجته القناة في ذات التدوينة قائلا :

  ” هذا التصرف الصبياني والطائش غير المسؤول وغير المحسوب دخيل على ثقافتنا المشتركة، لا يسعنا أمامه إلا التنديد به”، مشيراً إلى أن مدى خطورة المرحلة والوضع العام في الجزائر، والذي أمسى خطيرا جدًا، يمكن تفهمه ولكن لن يتم استغلال المشاكل الداخلية التي تعيشها الجارة.

و في ختام تدوينته رفض أمين عام حزب البام ما بثته القناة حيث قال في تدوينته :

” نرفض السماح بالمساس بثوابت المملكة المغربية التي كانت دائما حريصة على حسن الجوار والتاريخ المشترك، والتي على الطرف الآخر الرقي في علاقات الجوار والتاريخ والروابط المشتركة”.


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...