المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني .. تتوصل برسائل شكر وامتنان من ” FBI ” و ” CIA ” ..

أشاد مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي ” FBI ” مكتب نيويورك , ووكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية ” CIA ” بمستوى التعاون والدعم المهم التي تقدمه المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني , خصوصا المعلومات الاستخباراتية الدقيقة التي توفرها في الوقت المناسب .   

وذكر بلاغ للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني , أن المسؤول عن مكتب التحقيقات الفيدرالي بولاية نيويورك أبدى امتنانه وشكره العميقين للتعاون والدعم المهم اللذين قدمتهما المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني , خصوصا المعلومات الاستخباراتية الدقيقة التي تم توفيرها في الوقت المناسب , مما مكن من المساهمة في تحييد الخطر الإرهابي , وتسريع البحث الذي باشره مكتب التحقيقات الفيدرالي في قضية الجندي الأمريكي الذي كان يرتبط بتنظيم داعش ويحض ر للقيام بعملية إرهابية بغرض قتل جنود أمريكيين.

وقال نفس البلاغ , أنه ” بفضل التعاون والشراكة القوية التي تجمع المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني ومكتب التحقيقات الفيدرالي , يمكننا معا ضمان أمن بلدينا وسلامة مواطنينا وصون الأمن للجميع ” مشيدا باعتراف وعرفان مكتب التحقيقات الفيدرالي بالدعم المتواصل الذي تسديه المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني.

وأضاف البلاغ ذاته , أن وكالة الإستخبارات المركزية بواشنطن أكدت في رسالة امتنانها ” للريادة

والمهنية العالية للمدير العام لمراقبة التراب الوطني ضمن الجهود الأمنية المشتركة , بما فيها المساعي المبذولة في مجال مكافحة الإرهاب والجماعات المتطرفة ” مشيدة , بالشراكة القوية التي تجمعها بمصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني.

وأشار نفس المصدر , فإن هذه الإشادة المشفوعة بالشكر والامتنان من جانب الوكالات الأمنية الأمريكية , تأتي في أعقاب المعلومات الاستخباراتية الدقيقة التي قدمتها المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني حول الأنشطة المتطرفة لجندي أمريكي , كان يحضر للقيام بعمليات إرهابية تستهدف مصالح وجنود أمريكيين بالشرق الأوسط، كما أنها تؤشر مرة أخرى عن الالتزام الراسخ والثابت للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني بتعزيز آليات التعاون الدولي لمكافحة مخاطر التهديد الإرهابي الذي يحدق بمصالح المملكة وبمصالح شركائها على المستويين الإقليمي والدولي.


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...