هل تعمدت أحلام الزعيمي إثارة الجدل ولو من خلال المس بالمقدسات و إهانة الدين الإسلامي..؟

صورتين على انستغرام كانتا كافيتين لإثارة جلبة كبيرة و إحداث شرارة قوية بمواقع التواصل الإجتماعي.

الفنانة المغربية أحلام الزعيمي نشرت على حسابها الرسمي بأنستغرام صورتين مثيرتين سواء من نوع الملابس التي كانت ترتديها او من المكان الي اختارته خلفية للصور، و حتى طريقة تموضعها في الصورة.

صور الزعيمي مأخوذة أمام مسجد و ترتدي فيه جيب جينز قصيرة باللون الأزرق الفاتح ، تظهر فخذيها و ساقيها، و كنزة صوف بعنق طويل ملتصقة بجسمها و تبرز مفاتنها، و حذاء رياضي وردي براق.

الكثير ممن أثارت حفيظتهم الصور ، أرجأو سبب ذلك إلى أن الصور مس بالمقدسات و إهانة للدين الإسلامي..

و يبقى السؤال هل هذا سهو من هذه الفنانة، أم أن السباق نحو الصفوف الأمامية من مقاعد الشهرة ، افقدها صوابها، و ركبت موجة إثارة الجدل من خلال التجرؤ على مقدسات الدين الإسلامي و أحد أعظم رموزه، المسجد ، بيت الله و مكان التعبد و اقدس و اطهر مكان بالنسبة لكل مسلم، الزعيمي هي من لها الحق في تفسير الصورة، و سبب اختيارها للتموضع شبه عارية أمام مكان مقدس و لا يلائمه ما كانت ترتديه.


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...