الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة عبد اللطيف وهبي يكشف ما دار بينه و بين الملك محمد السادس و يوصي بالمغاربة خيرا..

استضافت مؤسسة الفقيه التطواني أمس الأربعاء 20 يناير الجاري، الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة عبد اللطيف وهبي، ضمن برنامج “الأسئلة الكبرى”.

حيث حاور وهبي ثلة من الإعلاميين، الحوار كان من تسيير رئيس مؤسسة الفقيه التطواني بوبكر الفقيه التطواني، و من اهم ما تطرق إليه أمين عام حزب البام، ما قاله عن المغاربة حيث أكد أن “الشعب المغربي شعب طيب ويتحمل ولم يعد مقبولا أن يتحمل اكثر، يجب أن نعطي لهذا الشعب حقه ونحفظ كرامته وننفتح عليه” .

و كشف وهبي ما دار بينه و بين الملك محمد السادس في وقت سابق قائلا : “أعرف أن جلالة الملك محمد السادس يقدم الكثير ، حيث قال في جلسة جمعتني به لو كنت أستطيع أن أعطي لاعطيت أكثر مما أعطيت”. قبل أن يضيف الأمين العام للبام “اذا كان ملك البلاد مستعد أن يعطي الكثير أعتقد أنه حان الوقت لنكران الذات وتجاوز الخطابات وأن نفكر في مستقبل هذا البلد لانه دين علينا”.

و في ختام البرنامج، ختم وهبي مداخلته بكلمات مفعمة بالإنسانية،خاصة لحظة تطرق في حديثه إلى  المدرسة العمومية  موضحا : “انا منتوج للمدرسة العمومية وعبرها ولجت عالم القضاء والمحاماة لذلك احس بدين ثقيل اتجاه بلدي”. وهبي لم ينسى  التعبير عن ارتباطه الوثيق بموطن نشأته تارودانت و حنينه إليها و فائه لأهلها  التي وصفها  قائلا : أنها المدينة حيث درس وعاش بين أناسها الطيبين وأنه سيظل دائما عاشقا ومتيما بها.


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...