إملشيل .. نزيف حاد وتمزق للرحم أثناء الوضع يودي بحياة امرأة..

 أفادت المديرية الإقليمية للصحة بميدلت , أمس الإثنين عن وفاة إمرأة ثانية بمركز إملشيل , إثر نزيف حاد أثناء الوضع .

وذكرت المندوبية في بلاغها , ” أن المركز الصحي تلقى إتصالا هاتفيا , حيث تنقل الطاقم الصحي على وجه السرعة في ظروف صعبة (كثرة التساقطات الثلجية) بتنسيق مع السلطات المحلية , صوب منزل المعنية بالأمر ليجدها قد وضعت جنينها بطريقة تقليدية , مع وجود تمزقات للرحم مع نزيف حاد فقام الطاقم بالتدخل لانقاذها و تم نقلها على وجه السرعة إلى المركز الصحي لتلقي العلاجات الضرورية إلا أنها فارقت الحياة قبل الوصول إليه “.

وأضافت المندوبية , أنه تم ” التكفل بالجنين الذي كان في حالة صعبة واستطاع الطاقم الصحي ضمان استقرار حالته الصحية ” .

وأوضحت المندوبية في بلاغها , أنه على ” إثر تداول بعض صفحات مواقع التواصل الاجتماعي خبر وفاة شابة في السابع عشر من العمر بالمركز الصحي إملشيل , وربط الوفاة حسب ما تم نشره ب – بظروف غامضة – أو – مضاعفات للحمل والولادة – قامت بالتحريات لتقصي ظروف الوفاة “.

وقالت, أن ” الأمر يتعلق بفتاة في السابعة عشر من العمر تعاني من مرض السكري من النوع الأول (داء السكري المعتمد على الأنسولين) ” .

وأكدت المندوبية , أن ” المرحومة ولجت المركز الصحي بإملشيل في حالة احتضار متمثلة في غيبوبة طويلة الأمد مع هبوط حاد في نسبة السكر في الدم و هبوط حاد في الدورة الدموية ” .

وأضاف نفس المصدر , إلى أن ” تدخل الفريق الصحي المكون من طبيبة المداومة و ممرض المداومة بشكل عاجل لتقديم الإسعافات الضرورية اللازمة وإنعاش الفقيدة بكل الوسائل المتاحة دون جدوى , لتفارق المرحومة الحياة بعد فترة قصيرة من ولوجها المركز نتيجة المضاعفات الناتجة عن الهبوط الحاد في الدورة الدموية ” .

وقد قامت المندوبية الإقليمية لوزارة الصحة بميدلت , بفتح تحقيق في وفاة الشابة الحامل داخل المركز الصحي بإملشيل.


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...