إيطاليا.. تعود للحجر الصحي الشامل ..

قررت السلطات الايطالية , بفرض حجر كلي على جميع التراب الإيطالي , وذلك قبل احتفالات رأس السنة الميلادية , من أجل تجنب موجة ثالثة من عدوى فيروس كورونا المستجد .

واعلن رئيس وزراء إيطاليا , جوزيبي كونتي , مساء أمس الجمعة 18/12/2020 عن إعادة فرض حجر صحي شامل في البلاد , من الفترة الممتدة بين 21 دجنبر الجاري الى غاية 6 يناير من العام المقبل .

واوضح رئيس وزراء إيطاليا , في مؤتمر صحفي , أنه خلال هذه الفترة سيتم اغلاق المتاجر والمقاهي والمطاعم, و يمنع أيضا التنقّل من منطقة إلى أخرى إلّا للضرورة كالعمل أو لدواع صحية, مضيفا أنه سيسمح مبدئيًا لفرد واحد من كل عائلة بالخروج مرة واحدة في اليوم.

واضاف كونتي , ” إيطاليا ستصبح بأكملها منطقة حمراء ” , موضحا أن تدابير الحجر الصحي سيتم تخفيفها بشكل تدريجي أيام 28 و29 و30 دجنبر الجاري , وكذلك في 4 يناير المقبل.

وسيكون بإمكان المتاجر أن تبقي أبوابها مفتوحة حتى الساعة التاسعة مساء, وسيكون ممكنا التنقل دون تقديم شهادة تبرر ذلك.

وقال , ان السلطات ليس متاحا لها ولا تعتزم مراقبة الامتثال لتدابير الحجر المنزلي, داعيا الإيطاليين إلى احترام الحد الأقصى من التدابير المفروضة , ألا وهو استقبال ضيفَين بالغين فقط في المنزل.

أما متاجر المواد الغذائية , وكذلك صالونات تصفيف الشعر , والصيدليات , ستظل مفتوحة , حسب وسائل إعلام محلية .

وبحسب نفس المصادر , أن هذه التدابير الخاصة بفترة عيد الميلاد واحتفالات نهاية العام والتي تضمنها مرسوم جديد, تمت الموافقة عليها من قبل مجلس الوزراء الإيطالي ليلة أمس , في ختام أيام من المفاوضات والتوترات داخل الأغلبية.

واضافت , ان الاغلاق كان ضروريا من أجل السيطرة على فيروس كورونا ” يستمر في الانتشار في كل مكان ” وينتاب خبراء اللجنة الفنية والعلمية ” قلق شديد إزاء حدوث زيادة في حالات الإصابة بالفيروس خلال فترة عيد الميلاد “.

ونص المرسوم الجديد , الى تقديم مساعدات مالية للمتضررين من الإغلاق كالمقاهي , والمطاعم , و تصل قيمة التعويض إلى 645 مليون اورو, وسيتم اتخاذ اجراءات اخرى خلال الايام القادمة .


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...