وزير الخارجية الفرنسي يحل بالمغرب في إطار جولة “تهدئة” الأزمة التي خلفتها الرسوم المسيئة للرسول ﷺ..

حل صباح اليوم الإثنين بالرباط “جان إيف لودريان” وزير أوروبا والشؤون الخارجية الفرنسي، و وجد في استقباله، ناصر بوريطة  وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج. 

بدأ “لودريان”  جولته التي  يقوم بها حاليا إلى عدة  دول عربية،  من مصر، و تأتي في إطار تهدئة الأزمة التي خلفتها الرسوم المسيئة إلى الرسول محمد ﷺ ، ونتج عنها مقاطعة ملايين المسلمين للمنتجات الفرنسية.

و أوضحت  الخارجية الفرنسية، أن الدبلوماسية المغربية والفرنسية ستتباحث تعزيز التعاون الثنائي، فضلا عن تعزيز التعاون فيما يخص محاربة الهجرة غير الشرعية.

و من المرتقب أن يزور  “لودريان” معهد محمد الخامس لتكوين الأئمة بالرباط، الذي تم افتتاحه سنة 2015، و كذا زيارة متحف محمد السادس للفن الحديث والمعاصر، و سيتم توقيع  اتفاقية دعم من وكالة التنمية الفرنسية للمؤسسة المغربية للمتاحف.

و يجدر بالذكر أن  المملكة المغربية، كانت قد أدانت بشدة الإصرار على نشر الرسوم الكاريكاتيرية المسيئة للإسلام و التي أريد بها المس من قدسية الرسول محمد ﷺ.

حيث استنكر بلاغ رسمي للمملكة صدر عن وزارة الشؤون الخارجية منبها إلى أن “هذه الأفعال التي تعكس غياب النضج لدى مقترفيها”، مؤكدا على أن “حرية الفرد تنتهي حيث تبدأ حرية الآخرين ومعتقداتهم”..


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...